الاثنين، 28 فبراير، 2011

لا للقتل لا للسجون السياسية لا للخطف و التعذيب لا لإرهاب الدولة,

لا لكل القوانين التعسفية التي تخالف مبادئ حقوق الإنسان }؟
السبت 19 فبراير 2011م

نــــــــداء عاجل

تتوجه حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية و حقوق الإنسان إلي كل الليبيين في الداخل و الخارج و المواقع الليبية على الشبكة و تدعوا للعمل جميعاً من أجل إيقاف نزيف الدم و تساقط فلذات أكبادنا و شباب ليبيا الشجاع الذين يواجهون الموت من أجل تحرير الوطن من ربقة هذا النظام المجرم,

و عليه نهيب بكل من لديه معلومات مؤكدة عن الضحايا الذين سقطوا برصاص مرتزقة و أزلام القذافي أن يبلغونا بالبيانات التالية:
بالنسبة للشهداء رحمهم الله رحمة واسعه

الاسم بالكامل --- تاريخ و مكان الميلاد ---- المدينة ومكان الوفاة – إذا أمكن وصف الإصابة أو سبب الوفاة.
و للتأكيد على مثل هذه المعلومات يرجى إذا أمكن ارسال صور أو شهادة الوفاة

بيانات مطلوبة للمصابين
الاسم بالكامل --- المدينة ومكان الإصابة --- إذا أمكن وصف الإصابة

و ذلك للبدأ في جمع المعلومات و الأدلة و التجهيز لرفع قضية ضد كل من قاموا بهذه الجريمة النكراء من رأس النظام معمر القذافي إلي من أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين من أبناء الشعب الليبي و تقديمها إلي محكمة الجرائم الدولية.

و للأهمية نرجوا الإسراع في إبلاغنا و التواصل معنا أول بأول عما يحدث على الأرض حتى يتسنى لنا توفير ملف رسمي يستعان به في الاجراءات القانونية و الإعلامية

لموقعنا على الفيس بوك اضغط هنا --- على التويتر اضغط هنا إيميل blsc@hotmail.co.uk

نأمل من الجميع العمل من أجل مصلحة البلاد و الشعب و بأسرع ما يمكن

حملة التضامن البريطاني الليبي
عزالدين الشريف
00447828894161

الوضع في ليبيا: مئات الرعايا الأجانب يتوافدون نحو المراكز الحدودية بالدبداب و تارات و تنالكوم

التحقت مجموعة من الرعايا الأجانب تضم 260 مصريا و 11 عراقيا و 3 سوريين مساء الخميس بالتراب الجزائري عبر مركز المراقبة الحدودي بالدبداب (ولاية ايليزي) هروبا من ليبيا اثر تدهور الحالة الامنية بهذا البلد حسب مصدر من الولاية.


و تعد هذه المجموعة من ضمن حوالي الف رعية مصرية التي ينتظر وصولها في الأيام المقبلة قدوما من مدينة غدامس الليبية الحدودية حيث تم التكفل بها تدريجيا لدى الوصول من قبل مصالح الأمن الحدودية بالدبداب و تم توفير الظروف اللازمة لتسهيل عبور هؤلاء الرعايا.


و تمت مرافقة هؤلاء الأجانب من قبل فريق يتكفل بالاستقبال نحو مركز ايواء بلدية الدبداب و مركز آخر ببلدية اين امناس.

الأحد، 27 فبراير، 2011

لا يجب لاحد استعجال النصر ولا التسابق من اجل اقامة حكم على جزء من ارض ليبيا قبل تحرير طرابلس



تحية لشباب ليبيا وشآبيب رحمة الله على جميع شهدائنا الابرار.
ان الحمد لله نحمده ونصلي على رسوله
أعلن تأييدي لشباب 17 فبراير في كل ليبيا وخاصة في المنطقة الغريبة وطرابلس حيث لم تتحرر بعد. وأشد على ايدي شبابنا المتظاهرين وأطالب بان يقف كل الليبيين في ليبيا وخارجها من اجل دعم نضالهم المخلص.
ولا يجب لاحد استعجال النصر ولا التسابق من اجل اقامة حكم على جزء من ارض ليبيا. كما وانفي كل المحاولات بادخال اي شخصيات من الحكم السابق او من حركات وضعت يدها في يد الظالم القذافي في الحكومة الانتقالية او الحكومة التي ستنتخب مستقبلا. واننا نأبه بشباب 17 فبراير في بنغازي بان يكونوا واعيين لما يحيكه زبانية القذافي مهما كانت لهم من مواقف شبه الوطنية. واذكر شبابنا بان هؤلاء من سكت عن ظلم القذافي 41 سنة ومن رضي به واعانه عليه وروجه انني لا أنتظرمنهم حكومة تخدم الشعب على مبادئ حقوق الانسان والديمقراطية ودولة المؤسسات. وانهم سوف يخلعون ثوب القذافي ليلبسوا ثوبا آخرا. والمثال قريب منكم انظروا الى تونس ووجوه الحكم التي قام الشعب من جديد لاسقاطهم. وان من كان نزيها منهم فليستقيل تماما ولا يكون في موقع الحكم او ما يتصل به. واذا لم يفعل فهو منافق سياسي يريد ركوب الموجة. وانوه شباب 17 فبراير بانهم خرجوا لاسقاط هؤلاء.
واننا نشكر كل الليبيين الذين قاموا والذين لا يزالون يقومون من اجل تخليص ليبيا من ايدي الظالم القذافي.
بشير الاصيبعي

السبت، 26 فبراير، 2011

كي مون: 37 ألف ليبي شردوا والوضع يتدهور

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الجمعة، إن أعضاء مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أوصوا بتشكيل لجنة للتحقيق بمزاعم الاعتداء وانتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا.


وأضاف كي مون أنه كان هناك توصية بتعليق عضوية ليبيا في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مشيرا إلى ما سماه "تزايد أزمة اللاجئين والمشردين،" في ليبيا.
وقدر الأمين العام أن نحو 22 ألف شخص فروا خلال الأسابيع الاخيرة عبر تونس، وأن نحو 15 ألف آخرين هربوا عبر مصر، مضيفا أن "أعدادا أكبر في واقع الأمر، محاصرين وغير قادرين على مغادرة خوفا على سلامتهم.. نتوقع أن يزداد الوضع سوءا."


وحث كي مون مجلس الأمن الدولي على التحرك سريعا بشأن فرض عقوبات من الأمم المتحدة لإرغام الزعماء الليبيين على أنهاء قمعهم العنيف للاحتجاجات في البلاد.


وتأتي دعوة كي مون لعقوبات على ليبيا بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات من جانب واحد على طرابلس، وتعليق التمثيل الدبلوماسي الأمريكي في ليبيا.


من جهته، قال عبد الرحمن محمد شلقم، سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة، إنه أوصى بعقوبات محددة ضد الزعيم الليبي معمر القذافي، وأفراد أسرته ومؤيديه، المسؤولين عن قتل المدنيين في البلاد.


وأضاف للصحفيين "انها ليست جريمة يمكن التحدث عنها،" قائلا إن "استهداف الناس الذي يعبرون عن سخطهم على حكم القذافي لا يمكن ان يستمر."

سي ان ان

الاثنين، 21 فبراير، 2011

To watch Aljazeera use

To watch Aljazeera use

11555 V nail sat
11355 V nail sat
11585 V arab sat
11996 H arab sat
12111 V hotbird

كلمة سيف الاسلام يوم 21 فبراير 2011.. صوت وصورة ونص مكتوب



بسم الله إخواني أخواتي أبناء ليبيا العزيزة.. ليبيا وطننا وأمنا..

في هذه الأيام العصيبة والحزينة التي تدمي القلب وتحزنه، رأيت أن من الواجب علي أن أتحدث إليكم وأن أتكلم إليكم، وقد ألح علي كثير من الليبيين للكلام وتوضيح الكثير من الحقائق؛ ووضع النقاط على الحروف لما يجري الآن في ليبيا من أحدا.
اليوم سأتكلم معكم، من دون ورقة مكتوبة؛ أو خطاب مكتوب، وحتى من دون لغة عربية فصحى. اليوم سأتكلم معكم باللهجة الليبية، وسأخاطبكم مباشرة كفرد من أفراد الشعب الليبي، وسأكون ارتجاليا في كلمتي؛ وحتى الأفكار والنقاط غير مجهزة ومعدة مسبقا، لأن هذا حديث من القلب والعقل.
ونبدأ خطوة خطوة، كيف بدأت هذه الأحداث؛ وتطورت.
كلنا نعرف أن المنطقة تمر بزلزال وبعاصفة: عاصفة التغيير؛ عاصفة الديمقراطية؛ عاصفة التحرر؛ نسميها ما شئنا، ولكن هذه المنطقة تمر بتغيرات كبيرة كما كنا نتوقع منذ مدة طويلة أن هذا الجزء من العالم لا بد أن تتم فيه تغيرات كبيرة، إن لم تأت من الحكومات والأنظمة؛ تأتي من الشعوب، وهذا ما رأيناه في كثير من الدول العربية.
وكلنا نعرف ومن دون أي مجاملات؛ لأن هذه أوقات صعبة؛ وتحتاج إلى صراحة وإلى قول الحقيقة، وأنا اليوم لن أقول لكم إلا الحقيقة، إن هناك عناصر معارضة تعيش في الخارج، وعندهم الكثير من الأصدقاء والأعوان والناس المرتبطة معهم في الداخل؛ وهذا شيء ليس سرا.
هناك ناس معارضون أرادوا تقليد ما حدث في مصر؛ واستعمال ما يُسمى بـ«ثورة الفيس بوك»، وتم استغلال حادثة 17 فبراير (شباط) المؤسفة أمام القنصلية الإيطالية، يعني الناس الذين حاولوا احتلال القنصلية الإيطالية، والشرطة غير المدربة أطلقت النار عليهم؛ وماتوا، وهذه القصة معروفة.
فهناك مجموعة من الناس التي عايشته في الخارج؛ وجزء من الداخل، قرروا أن يبدأوا في حملة وينطلقوا من هذا التاريخ، على أساس أن تصل البلاد إلى ما وصلت إليه تونس ومصر، وهذا موجود في الإنترنت وفي الإيميلات وفي «الفيس بوك» وفي حملتهم الإعلامية.
وكانت الدولة هنا والأجهزة الأمنية؛ متيقظة لهذا الموضوع، فقامت بعمل استباقي قبل يوم 17 فبراير؛ وقبضت على بعض المنظمين؛ «الإخوان»، الذين كانوا ينظمون لتلك المظاهرة.
بعدها تطور الحدث إلى مسيرات صغيرة، ثم تطورت إلى اشتباكات بين مواطنين ومواطنين، ثم حصل إطلاق نار، مات كم شخص، أصبح الهدف أقسام الشرطة ومديرية الشرطة ومعسكر كتيبة الأمن التي تتبع الجيش.
وتطور العمل بهذه الطريقة، فكان يتم أن الناس تحاول وهي غاضبة، أن تقتحم هذه الأماكن.. الشرطة والجيش؛ يدافعون، يحصل إطلاق نار، يموت أناس، تطلع جنائز غاضبة، ترجع، تتم المهاجمة من جديد.
فهكذا باختصار ما بدأ في بنغازي، وتطور إلى أن أصبح ما عليه الآن من فتنة كبرى وحركة انفصالية؛ وتهديد ليس فقط للحمة الوطنية، بل للوحدة الوطنية لليبيا كأمة وكدولة.
نقوم بمبادرة تاريخية وطنية بالدعوة إلى انعقاد مؤتمر الشعب العام، وبأجندة واضحة وإقرار مجموعة من القوانين التي هي أصلا متفق على صدورها: قانون الصحافة، ومجتمع مدني، وقانون عقوبات جديد، وقوانين حضارية، وقوانين جديدة تتماشى مع العالم، تفتح آفاق الحرية، تلغي الكثير من القيود الموجودة، والعقوبات السخيفة التي كانت موجودة.
طبعا كان هناك قتلى.. هذا هو أيضا الموضوع الذي أجج العالم في بنغازي، ولكن أيضا لا بد أن نتكلم ونقول بصراحة: هناك قتلى، لكن لماذا؟
أيضا هناك سبب آخر؛ كان هناك خطأ من الجيش، لأن المواطنين يحاولون الاحتكاك بالجيش؛ ومهاجمة مواقع الجيش والشرطة، وهؤلاء يكونون في وضع عصبي ونفسي صعب؛ وخصوصا أن قوات الجيش غير مدربة على قمع الشغب ومواجهات الجماهير، فيقومون بإطلاق النار ويسقط موتى.
أنا اتصلت بهم كم من مرة، كانوا دائما يقولون إن - وهذه سمعتموها، وهي موجودة في ليبيا، وموجودة في كل مدننا - «هناك ناس هجمت علينا، هناك الذي يتعاطى مخدرات؛ وهناك الذي شارب (مخمور)؛ وهناك الذي تعاطى حبوب هلوسة، ويأتون ليكونوا مقتحمين لهذه الأماكن، فنحن نطلق النار».
هذه الراويات نسمعها دائما وباستمرار.
المبادرة التاريخية الوطنية تشمل أيضا بدء نقاش وحوار وطني على دستور ليبيا، وهو أيضا شيء متفق عليه، وحتى القائد في آخر لقاءاته مع الصحافيين في طرابلس قال إن لا بد في مؤتمر الشعب العام القادم أن يبدأ الليبيون في وضع الدستور، نحن الليبيين نضع الدستور، تشكل لجنة لوضع دستور للبلاد.
المبادرة التاريخية الوطنية تشمل أيضا أن يرجع الحكم المحلي لليبيا، وبدل الانفصال ترجع ليبيا، تسمونها ولايات، تسمونها محافظات، شعبيات، لا بد أن ترجع للحكم المحلي، ويرجع نظام الحكم المحلي بما فيها البلديات.
المبادرة التاريخية الوطنية تشمل أيضا الاستمرار في عملية التنمية ودفعها إلى الأمام والاستمرار في صرف الـ200 مليار المخصصة في المشاريع التي يتم تنفيذها في كل ليبيا بطولها وعرضها والإجراءات العاجلة التي اتخذتها اللجنة الشعبية العامة ومنها زيادة المرتبات وعلاوات للعاطلين وأيضا التوسع في منح القروض للشباب وإجراءات البيع بالتقسيط وغيرها من الإجراءات التي يمكن أن يتم إقرارها فورا.
إذا اتفقنا على هذه المبادرة التاريخية الوطنية، غدا نكون قد حقنا الدماء وعملنا أكبر إنجاز وتحول تاريخي وتحولنا من الجماهيرية الأولى إلى الجماهيرية ثانية، ويكون النظام الأول قد انتهى ويتم تعديله بالكامل وانتقلنا إلى نظام جديد بالكامل وسيتم الاتفاق على عَلم جديد ونشيد جديد، وأن نتفق على ليبيا جديدة.. ليبيا الغد.. ليبيا التي نحلم بها كلنا التي نحبها.
عدد القتلى عندما وصل «14» في البيضاء؛ و«84» في بنغازي كمجموع، نرى وسائل الإعلام في الوقت نفسه تكبّر العدد، وكثير من الأشخاص يزيدونه، وأنا سمعت أشخاصا يعيشون خارج ليبيا؛ يتكلمون على أساس أنهم من داخل ليبيا، بالتنسيق مع بعض القنوات.
أنا شخصيا سمعت أول من أمس أنه تم قتل أكثر من «250» شخصا، وجرح أكثر من «180».
هناك حملة منظمة لإشاعة هذه الإشاعات، ولكن نقول أيضا إن هناك أخطاء من الطرفين؛ أخطاء الشرطة، وخصوصا الجيش غير مجهز وغير معد لمواجهة أناس غاضبة، وجماهير زاحفة على مقراته، وهو يريد أن يدافع عن مقاره؛ وعن ذخيرته وأسلحته، وأيضا الناس من حقهم لأنهم غاضبون وحزينون لأن هناك موتا، وهناك كذا.
فكل طرف عنده روايته، وكل طرف يتهم الآخر.
لكن للأسف أن المحصلة أن هناك أبناء ليبيا ماتوا؛ وهنا المأساة بغض النظر عن روايات الجيش والشرطة، ورواية المواطنين، وأيضا هناك في المنتصف أشخاص ووكالات أنباء ووسائل إعلام تبالغ وتكذب وتزيد، وهذا الكلام كله نعرفه.
الآن لا بد أن نكون واضحين مع أنفسنا، فهذه الأحداث الموجودة الآن في المنطقة الشرقية؛ التي يحاولون نقلها إلى بقية المناطق في ليبيا، وراءها يا إخوان ثلاث مجموعات:
* المجموعة الأولى - وهذا أكون معكم فيه بكل صراحة، وكل الناس تعرف أنها ليست سرا - هي مجموعة منظمة؛ مجموعات حزبية؛ ونقابية؛ ومحامون، وهؤلاء ليس لديهم برنامج سياسي واضح؛ ولا مطالب سياسية واضحة، وهؤلاء ليسوا مشكلة، هؤلاء متفهمون آراءهم ومتفقون معهم.
* هناك مجموعة ثانية هي مثلما حصل في البيضاء، هذا كان تنظيما إسلاميا، أو ما يسمى بـ«الجماعات الإسلامية»، والإسلام منهم براء، وللأسف استفاد كثير حتى من الناس الذين تم إطلاق سراحهم في إطار العفو، فكانت هناك تنظيمات في مدينة البيضاء، وأصبحت عسكرية، وأول ما هاجموا معسكرات الجيش؛ قتلوا الجنود والضباط؛ وعملوا مجازر؛ احتلوا المعسكرات بشكل مفاجئ وسيطروا على الأسلحة.
الذي حصل في البيضاء؛ والبيضاء يا إخوان فيها أهلي ومدينتي؛ وأنا أخوالي وأمي من تلك المدينة، والناس يتصلون بي، أنهم سرقوا الأسلحة، وقتلوا جنود، ويلفون بأسلحة ثقيلة ومتوسطة في الشوارع، وأعلنوا إقامة ما يسمى أو ما يعرف «إمارة إسلامية» في البيضاء، وعملوا إذاعة خاصة بهم.
إذن هذه مجموعات مسلحة ومنظمة، وبرنامجها عسكري، وهي تختلف عن المجموعة الأولى.
* هناك المجموعة الثالثة التي كانت موجودة، وهي العدد الأكبر الذين هم الأطفال وبعض الناس أيضا، وهذا شيء معروف كانوا يتناولون المخدرات وحبوب الهلوسة؛ وتم أيضا استعمالهم.
هناك أناس كانوا يحبون الاستطلاع، هناك أناس أيضا ليس عندهم شيء، دخلوا في هذه المظاهرات والاحتجاجات، وهناك أناس تحمسوا.
هناك عشرات الأسباب يمكن أن نقولها: هناك أناس متعاطفون، وهناك أناس مؤمنون حتى بالأفكار، ولكن أيضا كانت هذه الجماهير الغفيرة، فهم كانوا ثلاث مجموعات.
وإنا الآن نتكلم عن وقائع يعني شئنا أو أبينا، هذه حقائق، ولكن يا إخوان هناك الآن مخطط لليبيا.. فقوات الأمن - وهذه سوف نعرضها في التلفزيون - قبضت على العشرات في ليبيا؛ هم الأسف من إخواننا العرب والعمالة الأفريقية التي تعيش في ليبيا، إذ تم استعمالهم في هذه الأحداث؛ وفي إثارة الفتنة وخلق المشكلات، باعتبار أن هذه الناس فقراء ويتم تسييرهم بالفلوس.
وقد تم صرف ملايين عليهم من قبل بعض الأغنياء والتجار أيضا - حتى نكون واقعيين - وتم استعمال هؤلاء الأشخاص في عمليات كثيرة، وبدليل أن في بنغازي وفي البيضاء، موجود عرب وأفارقة، ويحملون السلاح، وقد تم استعمالهم.
وهذا شيء ليس سرا ويعرفه كل الناس، وهي ما يسمى بـ«العمالة المهاجرة غير الشرعية» في ليبيا، تم أيضا استعمالهم في هذا العمل.
وأيضا هناك مجموعات تريد أن تحكم، وتريد أن تكون دولة في شرق ليبيا، وتريد أن تحكم، وهذا برنامجها وليس خفيا.
هناك أناس يريدون أن يحكموا في بنغازي، وأناس يحكمون في البيضاء، بدليل الآن هناك مجموعات تريد أن تشكل حكومة في بنغازي؛ وهناك مجموعات شكلت ما يسمى «الإمارة الإسلامية» في البيضاء، وظهر شخص آخر وأعلن عن نفسه؛ وقال أنا «أمير جمهورية درنة الإسلامية»، فأصبحت ليبيا يريدون أن يحولوها لمجموعة إمارات ودويلات؛ ويريدون الانفصال، وهؤلاء أيضا عندهم مخطط.
وللأسف إخواننا العرب من خلال إعلامهم وإذاعاتهم والتأجيج - والحقيقة لكي أكون صريحا معكم - الإذاعات العربية استغلت أن الإعلام الرسمي الليبي، لم يواكب الأحداث؛ ولم يغطها؛ ولم يوضح للناس حقيقة ما يجري في ليبيا.
استغلت هذه الإذاعات العربية والأجنبية؛ هذا الفراغ وعبأوه، وللأسف أصبحوا يستمعون إلى أشخاص معينين باتفاق معهم طبعا - وهذا كله نعرفه وليس سرا - وقد أصبحت الإشاعات والكذب والتهويل، وأن هناك مرتزقة؛ وهناك قبعات صفراء؛ هناك قتلى بالمئات، وهو كلام غير صحيح في كثير منه.
كثير من المعلومات؛ في وكالات الأنباء والأخبار في هذه الإذاعات، كان غير صحيح.
أيضا هناك فئة أخرى مستفيدة من هذا العمل، وهي ما تسمى بـ«فئة البلطجية»؛ وهؤلاء أناس مجرمون خرجوا من السجون؛ دمروا السجون مثل سجن بنغازي، وأصبحوا يعيثون فسادا بالمدينة.
هؤلاء في صالحهم، انهيار الدولة وانهيار القانون؛ حتى يعيشوا أحرارا طلقاء، وخصوصا أنهم في غياب الدولة والشرطة والأمن والقانون؛ يستطيعون أن يعيثوا فسادا ويعملوا ما يشاءون.
إذن هناك عدة جهات، من مصلحتها انهيار النظام والأمن في ليبيا.
وأنا سأكون واضحا معكم: من يريدون أن يحكموا، واضحون، كل شخص عمل نفسه أميرا على مدينة؛ ويريد الانفصال؛ وتكلم عنه بشكل علني، وهي خيانة وطنية.
وهناك إخوتنا العرب الذين هم مرتاحون ويشربون القهوة والشاي، ويضحكون علينا؛ ويشمتون بنا نحن الليبيين نحرق في بلادنا وندمرها.
هم مرتاحون في بلدانهم، ويتفرجون علينا، ويستغلوننا بأن نحرق بلادنا كل يوم، ونحن الخاسرون، وليس هم.
أما المجرمون الذين على أي حال؛ موجودون بالشارع، وهذا أيضا ليس سرا، فالناس كلها تتكلم عنه؛ والعائلات وأصدقاؤنا وأصحابنا كلهم، أبلغونا بأنهم الآن مسيطرون على الشارع وعندهم أسلحة ويعيثون فسادا في الأرض.
إذن القصة في غاية الخطورة.
القصة يا إخوان، هي أكبر من أن الشعب الليبي والشباب المتحمس يقول: «نخرج في برنامج نريد أن نقلد ما حصل في تونس ومصر»، وهنا نرجو منكم الانتباه:
ليبيا ليست تونس ومصر، ولا يأخذ الشباب الحماس ويقول نريد التقليد، ففي ليبيا الوضع مختلف.. ليبيا إذا صار فيها أي انفصال وتفكك؛ ستتحول إلى مجموعة دول، لأن هي أصلا مبنية على ثلاث ولايات وعدة إمارات أيضا، إن كانت إمارة برقة وولاية طرابلس وفزان، فالانفصال في ليبيا عنده جذوره، فيمكن أن ترجع الأمور كما كانت عليه منذ أكثر من 60 سنة أو 70 سنة.
الشيء الثاني، أن ليبيا ليست تونس ومصر، فليبيا قبائل وعشائر وتحالفات؛ ليبيا ليس فيها مجتمع مدني وأحزاب؛ لا، ليبيا قبائل وعشائر، وكل واحد يعرف منطقته، وكل واحد يعرف أهله، كل واحد عارف ناسه، ليبيا تصبح بها حرب أهلية، نرجع للحرب الأهلية في 1936، سنقتل بعضنا في الشوارع.
ليبيا ليست تونس ومصر، ليبيا يوجد فيها بترول؛ وهو الذي وحّد ليبيا، وكانت الشركات الأميركية في التاريخ الليبي هي أحد من لعب دورا كبيرا في توحيد ليبيا.
نحن عندنا مصدر واحد نعيش منه كلنا؛ وهو النفط، وهذا موجود في وسط ليبيا؛ ليس في الشرق أو الغرب، في الوسط والجنوب.
هذا كله، نعيش منه خمسة ملايين.
عندما يحدث انفصال، من الذي سيؤكلنا؟ من الذي سيسيطر على آبار البترول؟ من الذي عنده القدرة الليبية؛ يدير البترول في ليبيا؛ من؟ يعني مؤسسة النفط الليبية؛ أو شركة النفط الليبية، أين تكون؟ في طرابلس؛ أو في بنغازي؛ أو في البيضاء؛ أو في سبها؟ كيف سنتقاسم البترول؟! من سيصرف على أولادنا، على أكلنا، على شربنا، على مستشفياتنا، على مدارسنا؟! هل تتوقعون أن الليبيين إذا صار التقسيم؛ وصارت حرب أهلية وفتنة؛ وهي والله فتنة، سنتفق خلاص، خلال أسبوع؛ شهر؛ سنتين؛ ثلاث، على البترول، وكيفية التقاسم؟! ستكونون غلطانين، فهذا البترول سيتم حرقه، سيحرقه البلطجية والمجرمون والعصابات والقبائل، وستتم صراعات دموية كبيرة عليه.
وفي النهاية ولا طرف في ليبيا؛ ولا أحد، سيستفيد من هذا البترول، لأنه في وسط ليبيا وفي جنوبها؛ وفي صحراء خالية غير مأهولة بالسكان.
نحن ثلاثة أرباع سكاننا، موجودون في غرب ليبيا؛ هذا كل الكتلة السكانية، من زليتن ومصراتة إلى زوارة، هذه غالبية سكان ليبيا، يتركزون في هذه المنطقة، هؤلاء غدا كيف سيعيشون وليس هناك بترول في هذه المنطقة؛ ولا يوجد بترول أيضا في منطقة برقة والجبل الأخضر وبنغازي؟! كيف ستأكلون؟! يا إخوان؛ الذي يمكن أن يحصل في ليبيا، شيء خطير جدا، أكبر حتى من الوحدة الوطنية والشعارات أمة ليبيا وأمتنا ووطننا.
نحن يمكن أن نرجع إلى أيام الفقر والشر؛ سينهار التعليم والصحة؛ أولادكم غدا لن يذهبوا للمدارس؛ لن تكون هناك جامعات؛ ولن نجد دقيق نأكل به.
ولن تجدوا الأموال في البنوك، فمدخراتنا ستضيع؛ وستتم سرقتها ونهبها مثلما تم في بنغازي والبيضاء.
نحن سنهاجر من ليبيا، لأننا لن نقدر أن ندير البترول؛ ولا نتقاسمه.
سيتم حرق وتدمير كل شيء في ليبيا، وسنحتاج إلى 40 سنة أخرى؛ حتى نتفق على إدارة هذه البلاد، لأن نحن الآن كل واحد منا سينصب نفسه رئيسا؛ وسينصب نفسه أميرا، وكل واحد سيجعل من منطقته دولة.
نحن لسنا تونس ومصر، ولهذا نحن اليوم أمام اختبار عسير وتاريخي.
والآن نحن كلنا كليبيين متساوون، وأكون معكم صريحا نحن الآن كلنا مسلحون، حتى البلطجية؛ والصّياع؛ والضيّاع، أصبحت الآن عندهم دبابات ورشاشات ومدافع.
والآن في هذه اللحظة، تجوب الدبابات وفيها مدنيون وأناس سكارى، ويقودون دبابات في وسط مدينة بنغازي.
البيضاء الآن؛ الرشاشات موجودة في وسط المدينة عند أناس مدنيين، فقد تم الاستيلاء على كثير من مخازن الذخيرة ومعسكراتها.
ونحن كلنا عندنا سلاح: الجيش عنده سلاح؛ التشكيلات كلها مسلحة في ليبيا عندها سلاح.
هذه القوى التي تحاول تدمر ليبيا وتفتتها، عندها سلاح.
إذن ستصبح حرب أهلية، لا أحد سيسلم لأحد، ونتقاتل.. أربعين سنة، ليبيا هذه لا صحة؛ لا تعليم؛ لا بنية تحتية؛ لا مستقبل؛ ولا حتى أكل.
بالإضافة إلى أنكم الآن، عندكم شركات في ليبيا تنفذ في مشاريع بـ«200» مليار؛ هذه انتهت وذهبت، الآن كل الناس أخلوا أرواحهم؛ ولن تجدوا أحدا يأتي لليبيا ويعاود البناء في ليبيا.
عندك خمسمائة وخمسون ألف وحدة سكنية، مقرر أن يسلموها إلى أناسك، هذه لن تنتهي؛ هذه سوف تدمر، الشركات ستدمر.
المستشفيات لن تجدوا من غد، مستشفى يشتغل، تذكروا كلامي هذا جيدا.
ولهذا نحن اليوم أمام مفترق طرق؛ وأمام قرار تاريخي كلنا كليبيين: إما أن نتفق اليوم ونقول نحن يا ليبيين هذه بلادنا، نحن نريد الإصلاح؛ نريد مزيدا من الحرية؛ نريد مزيدا من الديمقراطية؛ نريد إصلاحا حقيقيا؛ نريد كذا كذا كذا، وهو أصلا كان متفقا عليه؛ وكان يُفترض أن يتم في جلسة مؤتمر الشعب العام القادمة.
نحن الآن نطالب؛ وكحل أخير ونهائي، قبل أن يفوت الأوان ونحتكم كل للسلاح، سنحتكم خمسة ملايين ليبي للسلاح، ليبيا ليست تونس أو مصر، يا إخوان نحن قبائل وعشائر، وسنحتكم جميعا للسلاح؛ والسلاح أصبح الآن في متناول الجميع، يعني بدلا من أن نبكي على «84» قتيلا، سنبكي على مئات آلاف القتلى.
ستسيل دماء، أنهار من الدماء في كل مدن ليبيا؛ وأنتم ستهاجرون من ليبيا لأن البترول في هذه البلاد سيتوقف؛ والشركات الأجنبية غدا ستغادر ليبيا؛ والأجانب سيغادرون ليبيا؛ وشركات النفط ستغادر ليبيا؛ ومؤسسة النفط ستتوقف.
من بكرة لن يكون هناك بترول، ولن يكون هناك مال، ولن نجد خبزا.. اليوم في البيضاء، قطعة الخبز بدينار ونصف الدينار؛ بعد أسبوع سيصبح بمائة دينار؛ بعد سنة سيصبح ثمن الخبز، بثمن الذهب في ليبيا.
ولهذا؛ أتوجه إليكم وللمرة الأخيرة، قبل أن نحكم ونحتكم للسلاح كلنا كليبيين إذا انفرط الأمر ودخلنا في حرب أهلية وانفصال وفوضى عارمة، مثلما الآن يريدون أن يحصل في ليبيا، وأن ويكون كل ليبي مضطرا أن يحمل السلاح ويدافع عن نفسه؛ وتسيل الدماء..
أنا أقول غدا نقوم بمبادرة تاريخية وطنية: خلال 48 ساعة؛ ثلاثة أيام؛ يوم؛ ست ساعات، الدعوة لانعقاد مؤتمر الشعب العام وبأجندة واضحة، وهي إقرار مجموعة من القوانين التي أصلا كان متفقا عليها أن تظهر؛ قانون الصحافة، مجتمع مدني، وقانون عقوبات جديد؛ قوانين حضارية؛ قوانين جديدة تتماشى مع العالم، تفتح آفاق الحرية؛ تلغي الكثير من القيود الموجودة، والعقوبات السخيفة التي كانت موجودة.
وأيضا يبدأ نقاش وطني وحوار وطني على دستور ليبيا، وهو أيضا شيء متفق عليه، وحتى القائد في لقاءاته مؤخرا مع الصحافيين في طرابلس؛ تكلم وقال إن في مؤتمر الشعب العام القادم، لا بد من بدء الليبيين في وضع الدستور؛ نحن الليبيين نضع الدستور، تُشكل لجنة لوضع دستور للبلاد.
أيضا يرجع الحكم المحلي لليبيا، بدل الانفصال ترجع ليبيا تسمونها ولايات؛ أو تسمونها محافظات؛ أو شعبيات، لا بد أن ترجع للحكم المحلي، ويرجع نظام الحكم المحلي بما فيها البلديات والمحافظات والمحلات، وكل منطقة تختار أبناءها ليحكموها ويديروا شؤونها، ويكون هناك حكم مركزي محدود مثلما هو موجود في كل العالم للأشياء السيادية فقط، أما بقية الخدمات فتبقى في الحكم المحلي.
والاستمرار في عملية التنمية التي تحصل الآن.
يا إخوان الآن «200» مليار يتم صرفها في مشاريع في كل ليبيا في طولها وعرضها.
وأيضا إجراءات عاجلة مثلما حصل أمس حيث قامت اللجنة الشعبية العامة بعدة خطوات، مثل زيادة المرتبات؛ وعلاوات للعاطلين؛ وأيضا التوسع في منح القروض للشباب؛ وإجراءات البيع بالتقسيط، وغيرها من الإجراءات التي يمكن أن تُعمل، ويتم إقرارها فورا.
تحصلنا على كل ما نريد من إصلاح، حافظنا على بلادنا، حقنا دماءنا، وبلادنا تقدمت للأمام، وتحصلنا على كل شيء؛ بأقل خسائر وأقل مشكلات، عكس جيراننا يميننا ويسارنا.
الآن هناك مشكلات في تونس ومصر، لا توجد سياحة؛ ولا يوجد شغل؛ ولا يوجد استقرار، ولا يوجد أمن، ونحن سيكون وضعنا أسوأ ألف مرة من تونس ومصر، لكن بهذه الخطوة - إذا اتفقنا عليها غدا - نكون حقنا الدماء، وعملنا أكبر إنجاز وتحول تاريخي، وتحولنا من الجماهيرية الأولى إلى جماهيرية ثانية.
النظام الأول انتهى؛ وسيتم تعديله بالكامل، وانتقلنا إلى نظام جديد بالكامل، وسيتم الاتفاق على عَلم جديد ونشيد جديد.
نتفق على ليبيا جديدة؛ ليبيا الغد؛ ليبيا التي نحلم بها كلنا، والتي نحبها.
وإما استعدوا أيها الليبيون، للدخول في مواجهات وتقسيم ليبيا قطعة قطعة، والدخول في حرب أهلية، وانسوا أن هناك شيئا اسمه بترول، وانسوا أن هناك شيئا اسمه غاز.
سيتم تدمير ليبيا الآن بالغاز والنفط، وتدخل في فوضى، ومثلما حصل الآن في برقة ستحصل مهاجمة في كل مكان في ليبيا، وأبناؤكم انسوا تعليمهم وصحتهم، لأن الجاري اليوم في برقة والبيضاء وشحات في بنغازي شيء محزن جدا.
يا أخي لسنا شرقا ولا غربا.. أنا أمي من الشرق؛ وأبي من الوسط، وأكثر من نصف سكان بنغازي أصولهم من المنطقة الغربية.
كيف أنتم - أنا أخاطب الناس الذين أصولهم من زليتن ومصراتة وطرابلس - بعد ذلك ستقومون بزيارة ليبيا وطرابلس؟ تأخذون تأشيرة، تريدون أن نرجع للتأشيرات؟! زوجتك في بنغازي وأنت في طرابلس، لا تستطيعان أن تأتيا إلى بعضكما، استعدوا من الآن؛ عشر سنوات لا يستطيع أحد أن يزور أحدا، وستصير هنا كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، سوف تشتت العائلات؛ ستقسم، تبقى تشاهد زوجتك وأختك وأمك من وراء الحاجز، مثلما يحصل في كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.
الموضوع يا إخوان ليس بالسهولة التي تظنونها أنتم.
نحن الليبيين يوجد بيننا وعلى مدى عشرات السنوات؛ تزاوج، يوجد تصاهر، يوجد امتزاج بين بعضنا؛ هذا أمه من الغرب؛ وهذا أبوه من الشرق، هذا متزوج من الشرق وآخر من الغرب، هذا واحد من بنغازي أصله من مصراتة أو أصله من بني وليد.
نحن شعب متداخل، ولما يصير التقسيم؛ نحن نريد تأشيرات، تبقى بالعشرة أيام تنتظر في التأشيرة بحيث تدخل إلى طرابلس!! إذا لم نتفق على السيناريو الأول، فكونوا جاهزين للسيناريو الثاني.
أيضا أنا اتصل بي وزير خارجية بريطانيا، وسألني عن أوضاعنا، نحب نقول لكم أيضا استعدوا ليس فقط لهذا؛ استعدوا للاستعمار، الاستعمار قادم إليكم؛ سيرجع الاستعمار، سيدخل الأوروبيون؛ ليبيا عنوة.
هل فكرتم أن أوروبا وحلف الأطلسي والولايات المتحدة الأميركية؛ ستقبل بإمارات، هي في يومين أصبحت عندها إمارتان إسلاميتان، بعد شهر يكون عندها خمس عشرة؛ هل سيقبلون إمارة إسلامية في حوض البحر الأبيض المتوسط؟! هم لم يقبلوها في الصومال؛ ولم يقبلوها في أفغانستان؛ وحاربوها في آخر عالم، تريدون أن يقبلوها في ليبيا على بعد نصف ساعة على القاعدة الأميركية التي في كريت؛ وساعة من هنا إلى إيطاليا؟! في وسط البحر الأبيض المتوسط، نكوّن إمارات إسلامية وما هي بالإسلامية، هل تفكرون بأن الأوروبيين والعالم سوف لن يتدخل؟! أنا أبشركم، بأن الأساطيل الأميركية والأوروبية، قادمة إليكم؛ وسيحتلونكم عنوة، وسيقضون على كل هذه الفوضى.
الغرب وأوروبا وأميركا، لن يسمحوا بإقامة إمارات إسلامية في ليبيا بالوضع الحالي، يمسكها مجموعة من البلطجية ومجموعة من الإرهابيين والمجرمين.
أوروبا والغرب وأميركا، لن يسمحوا أن يضيع النفط في ليبيا.
الغرب لن يسمح، أن تكون هناك فوضى في ليبيا تؤدي إلى تصدير الإرهاب والهجرة غير الشرعية والمخدرات إلى أوروبا.
الفوضى إذا حصلت في ليبيا، لن يسمح بها العالم، فهو سيتدخل ويوقفها، ويضعكم تحت الوصاية والاستعمار، وأي أحد يفكر غير هذا؛ يكون غلطان.
ليبيا 2000 كيلومتر على الساحل، نصف الساعة من أوروبا، لهذا العالم لن يسمح بالفوضى في ليبيا المليئة بالبترول وعلى حدوده وعندها 2000 كيلومتر، وفي يومين أعلنتم إمارتين إسلاميتين!! على كل حال، هناك خلايا كثيرة كشفناها؛ هناك عرب، هناك ليبيون استعملوا المخدرات وحبوب الهلوسة، استعملوا المال، استعملوا المهاجرين غير الشرعيين، استعملوا المصريين والتوانسة، هذا كله موجود معروف.
سيظهر للعالم بالوثائق والأشرطة، العرب اشتغلوا علينا.
لكن الليبيين الذين يعيشون في لندن وفي نيويورك ومانشستر وفي ألمانيا وكندا، وهم يحرضونكم ويقولون لكم اطلعوا أعملوا يا أبناء ليبيا كذا؛ وكلام فارغ، هم أبناؤهم يدرسون في أوروبا وأميركا ويعيشون هناك عندهم تأمين صحي؛ وجنسيات أجنبية، وأنتم أولادكم يريدونهم أن يموتوا أمام المعسكرات، يقولون لهم ادخلوا المعسكر وسيطروا على الدبابات واثقبوا مخازن الذخيرة.
هم مرتاحون في أوروبا؛ بلادهم هم وأولادهم، ويحرّضون فينا نحن على بعضنا؛ حتى نموت ونُخرب بلادنا، ولماذا؟ حتى يأتوا ويحكمونا ويحكموا ليبيا.
أي واحد يفكر أن هذا المجهود كله؛ لله في سبيل الله، فهو غلطان، هذا كله سيناريو صُنع من أجل أن يأتوا ويحكمونا، هم يعيشون في الخارج، ولما نحن نكمل بعضنا ونقتل بعضنا، يأتونكم على طائرة مثلما عملوا في العراق، ويقولون لكم الآن نحن نريد أن نحكم.
أيضا نبشركم بحاجة أخرى، إن إخواننا المصريين وإخواننا التوانسة الموجودين بأعداد كبيرة؛ وتم استعمالهم، أيضا الآن هم عندهم سلاح وموجودون هنا، وأصبحوا جزءا من هذا العمل وهذه الفوضى وهذا التآمر، ونجهز أنفسنا أيضا للتعامل معهم، وسيفكون جزءا من ليبيا، وسيشاركونكم في النفط في المستقبل إذا صار منه بعد 40 سنة، ويشاركونكم في بيوتكم وفي رزقكم وفي كل حاجة.
إخوانكم العرب - وهذا ليس سرا، ونعرفه - وهم موجودون بقوة وبكثرة، والآن جزء من هذا العمل، هم الآن ستكون لهم أيضا حصة في ليبيا.
فبالتالي، نحن الآن أمام خيارين، بكرة نحتكم للعقل، ونحقن الدماء، ونقف كلنا مع بعضنا من أجل ليبيا.
ويا إخوانا صدقوني، هناك فرصة نادرة وأخيرة وتاريخية، لنعمل في ليبيا إصلاحا؛ وغير عادي، بأقل أضرار ممكنة؛ من دون أن ندمر بلادنا.
لأن من غير هذه الفرصة انسوا شيئا اسمه إصلاح، فالكلام الآن لم يعد عن الديمقراطية ولا عن الإصلاح ولا عن الدستور، هذا الكلام سينتهي إلى عشرات السنوات، وسندخل في دوامة من العنف أشرس من التي كانت في العراق ومن التي جاءت ليوغسلافيا، لأن أي تقسيم في العالم لا بد له من حرب أهلية.
فنحن الآن أمام قرار خطير، وهذا قرار لكل ليبي وليبية.
كلنا مثل بعضنا: السلاح موجود، وكلنا ليبيون، وهذه أرضنا، وهذه بلادنا، والوضع أصبح صعبا.
لكن أيضا في الوقت نفسه، أحب أن أتوجه لإخواني الليبيين بأن معمر القذافي ليس مثل زين العابدين أو الرئيس مبارك؛ رئيس تقليدي أو كلاسيكي، هذا زعيم شعب، ومن كم يوم يتقاطر عشرات الآلاف، وأنا استقبلت آلاف المكالمات والرسائل النصية من أناس مجهولين من كل أنحاء ليبيا، هناك عشرات الآلاف من الليبيين؛ يتوافدون على طرابلس من كل أنحاء ليبيا، للدفاع عن طرابلس، والدفاع عن ليبيا، والدفاع عن معمر القذافي، وهذا الكلام ليس سرا، ومعروفة الحافلات التي تقلهم على طول الطرق الساحلية، من كل مدن ليبيا، تتقاطر على ليبيا، وكلكم تعرفونه في مدنكم.
هناك أيضا الجيش القوات المسلحة؛ الجيش ما زال بخير، وما زال قادرا. والجيش الآن سيكون له دور أساسي في فرض الأمن وإرجاع الأمور إلى نصابها بأي ثمن كان، لأن هذه وحدة ليبيا؛ ومستقبل ليبيا وشعبها وأبنائها، فلا بد من وقفة حازمة.
وأيضا أقول لكم، إن الجيش الليبي سيكون له دور كبير جدا جدا في هذا الموضوع، والجيش الليبي ليس جيش تونس أو جيش مصر أيضا، فجيشنا سيكون وفيا لليبيا؛ وسيكون وفيا لمعمر القذافي حتى آخر لحظة، وسينتصر بإذن الله؛ وستعود الأمور إلى نصابها؛ وسنقضي على كل بؤر الفتنة.
الآن اليوم؛ وقبل أن أسجل هذا الخطاب، يأتي ناس يطلقون نارا مثلا في الساحة الخضراء ويهربون.. في كل مكان يتم إطلاق النار، حتى يروا للعالم أن الدولة تطلق النار، أو أن اللجان الثورية تطلق النار، وهذا الموضوع أيضا لا بد أن نكون منتبهين له.
انتبهوا إلى المصريين الآن والتونسيين والفلسطينيين والعرب.
وأتكلم بصراحة هذه المرة، فالعرب والأفارقة تم استعمالهم الآن.. انتبهوا، لأن السلاح موجود بكثرة ويتم استعماله، ويحاولون أن يوهموا الناس؛ أن الدولة الليبية هي من تستعمل هذا السلاح، فلا بد من اليقظة؛ وأن نكون منتبهين.
الآن جاء دور الشعب المسلح؛ وجاء دور الحرس الشعبي والأمن الشعبي، ويجب أن نكون يقظين.
نحن لن نفرط في ليبيا؛ ولا حتى في شبر من ليبيا، والآن نحن كلنا لنا موعد مع التاريخ.. أهلنا من 60 سنة ماتوا وقاتلوا من أجل ليبيا، قاتلوا الترك والطليان من دون مقابل، لأن ليبيا لم يكن فيها بترول ولا غاز؛ ولم يكن فيها سيارات «بي إم دبليو» ولا «مرسيدس»؛ ولم يكن فيها قروض، فما بالك إذا تركنا ليبيا لقمة سائغة لمجموعة عصابات وبلطجية يتناولون على مدى الأربع والعشرين ساعة؛ حبوب الهلوسة والمخدرات، وقد ضبطت معهم.
ليبيا خمسة ملايين، خمسة ملايين ليسوا مع هذا الموضوع.. فبنغازي مليون ونصف المليون، وليست مجموعة متكونة من 200 أو 300 أو 1000 شخص الذين يعملون المشكلات، والبيضاء 250 ألف شخص، وليست 100 شخص الذين هاجموا المعسكر ودمروه؛ وقتلوا الناس، وحتى مثّلوا بهم في البيضاء.
الشعب الليبي، غالبيته ليسوا هؤلاء البلطجية والمجرمين ومتناولي حبوب الهلوسة.
الشعب الليبي، عاقل ويعرف مستقبله ومستقبل أبنائه، ويعرف أنه اليوم على محك تاريخي خطير.
ولا تفكروا أن الأعمال التي يقومون بها في الشوارع من حرق وإطلاق نار وكتابات، أن هو هذا الشعب الليبي؛ لا، حتى مثلا في بنغازي؛ بنغازي مليون ونصف المليون ليسوا 1000، أو 500، أو 2000، أو 3000.
على كل حال، نحن معنوياتنا مرتفعة، والقائد معمر القذافي هنا في طرابلس يقود في المعركة؛ ونحن معه؛ وقواتنا المسلحة معه؛ وهناك عشرات الآلاف يتوافدون إلى مدينة طرابلس.
نحن لن نفرط في ليبيا، وسنقاتل حتى آخر رجل؛ وحتى آخر امرأة؛ وحتى آخر طلقة، ولا يمكن نترك بلادنا تضحك عليها الجزيرة؛ أو العربية؛ أو الـ«بي بي سي»، أو مجموعة البلطجية، أو مجموعة الخونة الذين يعيشون في الخارج، ويضحكون علينا ونحن ندمر بلادنا التي نحن لن نتركها.
والحمد لله، مررت على كل مواقعنا، وكل شبابنا؛ آلاف الشباب من كل أنحاء ليبيا مستعد للتضحية، ومعنوياتهم مرتفعة.
ونقول لكم يا إخواننا الليبيين، نحن معكم في هذه المعركة ولن نخذلكم، نعيش في ليبيا ونموت في ليبيا، ليبيا لم نتركها للطليان ولا للترك، فما بالك أن نتركها لأشخاص ضائعين مثل هؤلاء.
المعنويات مرتفعة، وسدد الله خطانا، وربي اجعل ليبيا بلدا آمنا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الثلاثاء، 15 فبراير، 2011

صحيفة: منع الشرطة الجزائرية من استعمال السلاح خلال مسيرات ومظاهرات




افادت صحيفة "الخبر" الجزائرية في عددها الصادر يوم 15 فبراير/شباط نقلا عن مصادر أمنية افادت بأن المديرية العامة للأمن الوطني أصدرت تعليمات تقضي بتقليل عدد رجال الأمن الذين يحملون السلاح خلال تأطيرهم لمسيرات واحتجاجات اجتماعية.

وقالت المصادر التى لم تكشف الصحيفة عن هوياتهم ان هذا القرار يهدف الى تفادي سقوط ضحايا ووقوع أي حادث قد يتسبب في تفاقم الأوضاع. وبحسب الصحيفة فيتم الإبقاء على عدد محدود من رجال الشرطة الحاملين للسلاح، مع منعهم من استعمال السلاح إلا في الحالة القصوى، ويجب ألا يتعدى استعمال السلاح الطلقات التحذيرية.

واشارت المصادر الى ان هذه التعليمات "تستهدف بالدرجة الأولى عناصر مكافحة الشغب الذين يتواجدون في احتكاك مباشر مع المحتجين... وتمس أيضا بعض الفئات الأخرى من عناصر الشرطة، خاصة منهم الذين يكونون بالزي المدني".

كما أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني تعليمات لتفادي استفزاز المتظاهرين والاكتفاء بمنع المسيرات وتوقيف من لا يلتزم بتحذيرات قوات الشرطة. وذكرت الصحيفة ان اجهزة الامن شرعت في تطبيق التعليمات الجديدة خلال المسيرتين الأخيرتين اللتين شهدتهما العاصمة خلال الاسبوعين الماضيين.

وتاتي هذه التطورات بالتزامن مع اعلان وزير الخارجية الجزائرية مراد المدلسي عن نية الحكومة الغاء حالة الطوارئ المفروضة في الجزائر منذ 19 عاما خلال أيام.
روسيا اليوم

الاثنين، 14 فبراير، 2011

صدامات بين قوات عبدالله السنوسي ومتظاهرين

صدامات بين قوات عبدالله السنوسي ومتظاهرين في المدينة السياحية في طرابلس 13 فبراير 2011م اسرعت قوات عبالله السنوسي بتفريق مظاهرة ضد نظام القذافي قام بها شباب في المدينة السياحية في طرابلس عند الساعة 10:30 صباح اليوم الأحد 13 فبراير 2011م ، وقد استمر المتظاهرون مدة اكثر من ساعة ينادون بإنتها النظام ثم وصل بعدها المجرم عبدالله السنوسي واحاطو المنطقة لمنع تجمع اعداد اخرى من المواطنين ، ويذكر ان نجاح ثورة الشعب المصري وقبلها الشعب التونسي تجعل التغيير في ليبيا حتميا وهي مسألة وقت.

خلاف بين سيف واخيه معتصم

نشب خلاف بين سيف واخيه معتصم وذلك على طريقة التعامل مع الاحداث التظاهرية المنتظرة يوم 17 يناير الجاري، واتهم سيف اخاه بأنه السبب في اي شيء غير مرجو يحل بالبلد ، وطلب منه كف يده عن مشروع ليبيا الغد و واعطاء هذا المشروع المحتضر فرصة ربما يؤدي ذلك لاحتواء الموقف ، ويبدوا أن الأب بدأ يستمع لابنه سيف حيث سمح لصحف مقربة من سيف بمعاودة الصدور كما اعطي الضوء الاخضر لاعادة البرنامج الاذاعي الذي يتكلم عن ((القطط السمان)) في اذاعة بنغازي المحلية .. ومن جهة اخرى تجرى في الوقت الحالي اتصالات على اعلى مستوى مع اوكرانيا وذلك لتوفير منفى للقذافي في حال خروج الامور عن السيطرة
Ayman Alhaji

الأحد، 13 فبراير، 2011

حرص القذافي على لقاء ناشطة وصحافية ليبية هددت قبل أيام بإشعال النار في جسدها

تحاول السلطات الليبية إحباط مظاهرات شعبية غاضبة على غرار ما حدث في تونس ومصر، دعت إليها المعارضة الليبية في الخارج ونشطاء في الداخل يوم الخميس المقبل ضد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.


ولتدارك تصاعد التوتر، حرص القذافي على لقاء ناشطة وصحافية ليبية هددت قبل أيام بإشعال النار في جسدها احتجاجا على حملة لتشويه سمعتها وللمطالبة بالمزيد من الإصلاح والتغيير السياسي والاقتصادي في المجتمع الليبي.


وقالت غيداء التويتي: “لقد جلست مع العقيد (القذافي) من دون حواجز. جلس بجواري في بساطة واستمع إلى كل كلامي باهتمام”.

اليوم الكويتية

وأضافت التويتي أن القذافي أبدى استغرابه من حديثها عن حجب مواقع إلكترونية ليبية وأجنبية عن العمل داخل ليبيا، موضحة أن القذافي قال لها إنه لو كانت هناك نساء مثلها لتغيرت ليبيا إلى الأفضل.

معارضون ليبيون يواصلون الحشد الجماهيري عبر شبكة الإنترنت لـ«يوم الغضب»


يتزامن مع ذكرى وقوع قتلى وجرحى إثر صدامات في مدينة بنغازي
خالد محمود: انتشرت أمس على المواقع «فيس بوك» و«تويتر» و«يوتيوب» مقاطع لفيديوهات مصورة تدعو الشعب الليبي إلى الانضمام إلى يوم «الغضب الشعبي»، الذي دعا إليه ناشطون سياسيون في ليبيا يوم الخميس المقبل، احتجاجا على تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية في ليبيا.


ووضع ناشطون ليبيون على شبكة الإنترنت قائمة مطولة بأماكن التجمعات وتوقيتاتها، وسط مخاوف من لجوء السلطات الليبية إلى إجراءات استباقية بقطع خدمات الإنترنت والهواتف الجوالة، كما حدث في مصر قبل نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بنظام حكم الرئيس مبارك.


وكشفت مصادر ليبية النقاب عن أن عمر أشكال، أحد أبرز مساعدي القذافي، زار قبائل شرق ليبيا، حيث التقى أمس في مدينة بنغازي بمسؤولين من قبيلتي العواقير والمجابرة، لحشد الولاء للدولة وعدم الخروج عليها.


وقالت صحيفة «ليبيا اليوم» إن أشكال أكد لأعيان القبائل التي زارها أن القذافي مع الفقراء، معلنا عما سماه بتسهيلات كثيرة ستقدم للمواطنين، كما طالبهم بالولاء للقائد والثورة، وضمان عدم الانضمام إلى أي مظاهرات أو مسيرات احتجاجية.


في المقابل، وجه قيادي من المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية رسالة مصورة عبر «فيس بوك» تدعو مختلف قيادات القبائل الليبية إلى عدم التدخل لصالح النظام، والانضمام ليوم الغضب، الذي يتزامن مع ذكرى وقوع قتلى وجرحى إثر صدامات في مدينة بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية بين السلطات الليبية وليبيين تظاهروا احتجاجا على الرسوم الدنماركية المسيئة مؤخرا.


وكان القذافي، الذي يحمل لقب عميد الحكام العرب باعتباره الأطول بقاء في السلطة على مدى السنوات الـ42 الماضية، قد حذر على مدى الأيام القليلة الماضية نشطاء وإعلاميين ليبيين من الانضمام لأي احتجاجات على نظام حكمه، وتوعد بمعاقبة القبائل التي ينتمي إليها المتظاهرون.


ومع ذلك تقول مصادر في منطقة شرق ليبيا لـ«الشرق الأوسط»، إن هذه المنطقة التي تشهد استعدادات أمنية غير عادية وحضورا مكثفا لقوات الجيش والشرطة المحلية، تستعد على ما يبدو للتظاهر بأعداد غفيرة ضد نظام القذافي.


ورفض مسؤولون في الحكومة الليبية هاتفتهم «الشرق الأوسط»، أمس، تأكيد أو نفي هذه المعلومات، فيما قال مسؤول ليبي، طلب عدم تعريفه، لأنه ليس مخولا بالحديث إلى الإعلاميين إنه «لا حاجة للاحتجاج على القذافي ونظام حكمه. إنه ليس رئيسا بالمعنى المتعارف عليه دوليا، وإنما هو قائد ثورة، بينما السلطة والثروة والسلاح في يد الشعب»، على حد تعبيره.


وقال دبلوماسي غربي في طرابلس إن معظم السفارات الأجنبية طلبت من السلطات الليبية تعزيز الإجراءات الأمنية حول مقراتها ومنازل العاملين فيها، مشيرا إلى أن بعض السفارات بدأت بالفعل في اتخاذ إجراءات غير معلنة، تحسبا لإمكانية تفاقم الموقف في أي وقت.

حراك شعبي واستنفار أمني بليبيا




صفحة تدعو ليوم غضب ليبي (الجزيرة نت)



تشهد ليبيا استنفارا أمنيا منذ عدة أيام وحالة ترقب وتخوف على مستوى الدولة من المظاهرات التي ينادي بها ناشطون على موقع فيسبوك، مما أدى إلى استدعاء الأمن عددا من المدونين الناشطين على هذا الموقع.


وأفاد مصدر للجزيرة نت بأن النظام استنفر رجال الأمن الداخلي والخارجي وجميع أجهزة الشرطة واللجان الثورية لمواجهة ما ينادي به شباب على فيسبوك.


كما قامت حركة اللجان الثورية في مدينة بنغازي بإنشاء غرفة عمليات إلكترونية على مستوى المدينة، وخصصت لها 20 مواطنا ثوريا مهمتهم الرد على المجموعات المناهضة الداعية للخروج في مظاهرات يوم 17 فبراير/شباط.


وأكد ناشطون على موقع فيسبوك أن الأمن الداخلي في بنغازي قام مساء الخميس باعتقال أحد الناشطين على الموقع، وهو المواطن جلال الكوافي البالغ من العمر 39 سنة.


وأوضحوا أن القبض على الكوافي جاء بعد القبض على عدد من الناشطين على فيسبوك من المطالبين بالحقوق العامة في ليبيا.


وناشد مراقبون ليبيون المنظمات والجمعيات الحقوقية الليبية والدولية بتبني قضية اعتقال هؤلاء الناشطين لإطلاقهم فورا، وذكروا السلطات في ليبيا بأن سياسة القمع والبطش والاعتقال التعسفي والسجن لأصحاب الرأي المخالف هي التي ستزيد من درجة الاحتقان.


ونبهوا إلى أن الغضب هو الذي يقرب من حالة الانفجار الشامل ويفرض على الشعوب المطالبة بحقوقها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وبحريتها وكرامتها، مستلهمة في ذلك ثورات شعبية عظيمة هبت وتهب في دول مجاورة غرب ليبيا وشرقها.



معمر القذافي يعتقد اجتماعات مع فئات مختلفة من الشعب الليبي (الجزيرة-أرشيف)
سلسلة اجتماعات
من ناحية أخرى علمت الجزيرة نت أن الزعيم الليبي معمر القذافي يعقد هذه الأيام سلسلة من الاجتماعات مع عدد كبير من الوفود التي قدمت عليه من مختلف المدن الليبية.


وسادت هذه الاجتماعات أجواء من المصارحة والمكاشفة، وقام المواطنون المتحدثون في هذه اللقاءات بكشف الأوضاع السيئة التي يعيشونها في مدنهم والشكوى من تسلط المسؤولين واختراقهم للقانون، دون أن يعقب القذافي على لقائهم ولو بكلمة واحدة بل كان يستمع إليهم فقط.


وقام القذافي الأحد الماضي بلقاء سبعة إعلاميين وصحفيين شباب من مدينة بنغازي، وحضر الاجتماع ثلاثة من أبرز القيادات الأمنية في ليبيا، وتم الحديث في هذا اللقاء عن حرية الرأي والتعبير وسادته أجواء من المصارحة والهدوء.


وأعطى القذافي تعليماته في هذا اللقاء بعودة البرنامج المسموع مساء الخير بنغازي الذي كان يبث عبر إذاعة بنغازي المحلية وأيضا عودة صحيفة قورينا إلى الصدور الورقي اليومي.


كما قام القذافي في لقاء آخر جمعه مع مجموعة من محامي مدينة بنغازي قبل لقائه بالإعلاميين الشباب باعتماد نقابة المحامين التي قاموا باختيارها بدلا عن النقابة الحالية التي تدين بالولاء لحركة اللجان الثورية، وهي نقابة انتهت مدة ولايتها.


وهناك أنباء عن قرب تشكيل حكومة ليبية جديدة في الأيام المقبلة تكون مؤلفة من عدد من الليبيين من مختلف الأطياف والتيارات السياسية.


ويتوقع في اليومين المقبلين أن يفرج عن عدد من أعضاء الجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا من الموجودين حاليا في سجن أبو سليم، وهذا الإفراج جاء بعد دخولهم في المراجعات التي أجراها أفراد الجماعة بصحبة قياداتهم على مدى خمس سنوات.
الجزيرة نت
الرابط

http://www.facebook.com/l/5b436jo5tDlkxdYPqHBAR2bluDQ;www.aljazeera.net/NR/exeres/C8D37A73-1FBE-41FE-BFE3-1E4426AE5337.htm?GoogleStatID=9

الاثنين، 7 فبراير، 2011

انتقد الجزيرة وهاجم القرضاوي..القذافي يلتقي بمئات الإعلاميين والصحفيين والمدونين


نقلت مصادر على "الفيس بوك" أخبار لقاء العقيد القذافي بجمع من الإعلاميين والصحفيين والناشطين على الموقع الاجتماعي في ثلاث أيام متتالية ناقش معهم تطورات الأزمة في تونس ومصر.


وبحسب المصدر فإن القذافي خاطب الحضور وجلهم من مدن الشرق الليبي بنبرة التحذير من مغبة المشاركة في أي اضطرابات محتملة.


وبحسب المصادر ذاتها فقد أعطيت للحضور الفرصة للتحدث حيث تطرق بعض من شارك في النقاش إلى المشاكل التي تعاني منها مدن بنغازي والبيضاء ودرنة وطبرق وغيرها من إهمال وانهيار البنية التحتية والبطالة والفساد.


وأكدت المصادر قلق وغضب القذافي مما يجري في مصر، وأكدوا انتقاده لقناة الجزيرة وللشيخ القرضاوي لانه حرض المصريين على الانقلاب على مبارك، وتسائل لماذا لا يحرض القرضاوي على القواعد الأمريكية في الجزيرة العربية، كما دافع القذافي على مبارك وقال أنه فقير ولا يملك ثمن ملابسه وقال نحن نقدم له الدعم، ودافع على زين العابدين وقال ان التوانسه يكرهونه لان زوجته "طرابلسية" وقال أن عملاء الموساد وراء ما يجري في مصر.


وأشارت المصادر إلى تحذير القذافي للصحفيين والمدونيين وناشطين الفيسك بوك وقال أن قبائلهم ستتحمل المسؤولية في حال قاموا بعمل يخل بالأمن ويسبب الفوضى، وبحسب المصادر ذاتها فإن جواً من الاحباط خيم على الحاضرين الذين احسوا بالتهديد وكانوا يتوقعون تغيرات مهمة سيبلغهم بها القذافي.

ليبيا اليوم

الأحد، 6 فبراير، 2011

إخوان ليبيا» ينضمون إلى احتجاجات ضد القذافي

حمّلت جماعة «الإخوان المسلمين» في ليبيا، أمس، نظام حكم العقيد معمر القذافي «نتيجة التلكؤ في تنفيذ مطالب الإصلاح الوطني». وجاء موقفها هذا في ظل أنباء عن استعدادات واسعة لبدء حملة احتجاجات في داخل ليبيا على نسق ما حصل في تونس ومصر، جارتي «الجماهيرية» في الغرب والشرق.


وأعلنت جماعة «الإخوان» في بيان صدر عقب انعقاد مؤتمرها العام أنها تابعت ما وصفتها بـ «إنتفاضة الشعب المصري ضد الظلم والفساد والإستبداد»، وأكدت تأييدها «المطالب العادلة للشعب المصري»، وطالبت «المجتمع الدولي بالضغط على النظام المصري ليستجيب مطالب الشعب ويحترم خياره». كذلك أشادت الجماعة بـ «الإنتفاضة المباركة للشعب التونسي»، ودعت «أبناء الشعب الليبي الكريم في كل ربوع الوطن العزيز إلى أخذ زمام المبادرة للنهوض بهذا البلد الذي عانى الكثير، وأن يرفعوا الصوت عالياً للمطالبة بحقوقهم المشروعة في عيش لائق كريم، في ظل دولة القانون والمؤسسات، واحترام حرية المواطن وحقوقه، من دون إقصاء لأي طيف من أطياف هذه البلاد». ودعت إلى «عقد مؤتمر وطني جامع يتبنى مطالب الشعب الليبي»، وحمّلت «النظام الليبي المسؤولية الكاملة نتيجة التلكؤ في تنفيذ مطالب الإصلاح الوطني واستحقاقاته ... وتدعوه إلى احترام حق الشعب في تقرير مصيره قبل فوات الأوان».


وجاء موقف «الإخوان» في وقت ظهرت بيانات ودعوات واسعة عن جميعات وتنظيمات معارضة مختلفة على شبكة الانترنت تدعو إلى تظاهرات واسعة ضد حكم العقيد القذافي على غرار ما حصل في تونس ومصر.


صحيفة الحياة اللندنية

ليبيا: أنباء عن جهود لتشكيل حكومة جديدة بوجوه من المعارضة وأجندة سياسية مغايرة

كشفت مصادر سياسية ليبية مطلعة النقاب عن استئناف السلطات الليبية بالتنسيق مع عدد من الوجوه السياسية الليبية المعروفة في الخارج الحوار حول إمكانيات إحداث إصلاحات سياسية ذات معنى تتماشى والتغيرات السياسية التي تعصف بالمنطقة منذ هروب الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في 14 من كانون ثاني/يناير الماضي بعد أن تعالت أصوات الاحتجاجات الشعبية المنادية بالإصلاح والإطاحة به.


وذكرت هذه المصادر، التي قررت الاحتفاظ باسمها، أن هذه الجهود تجري في عدد من العواصم الغربية وطرابلس أيضا، وأن النقاش يدور حول القيام بخطوات سياسية نوعية من قبيل الإعلان عن تشكيلة حكومية جديدة تعد لدستور جديد وقانون للأحزاب يسمح بالتعددية وإنهاء الحديث عن سلطة الشعب.


ويشارك في هذه الحوارات، حسب ذات المصادر، وجوه ليبرالية وأخرى ذات ميول إسلامية وشخصيات وطنية وجميعهم لا يمثل أي طرف سياسي.


بينما يقول المعارض والمحلل السياسي الليبي المقيم في لندن جمعة القماطي في (إن هذا الحديث هو أقرب إلى التسريبات الأمنية التي تريد أن تمتص الغضب في الشارع الليبي وتحول دون أن يتحول هذا الغضب إلى تحرك شعبي في مدن كثيرة على غرار ما حدث في تونس ويحدث في مصر).


وأضاف (لا توجد أية شخصيات معارضة لها حتى الحد الأدنى من المصداقية الوطنية على استعداد أن تتعامل مع النظام الليبي في هذه الفترة وإنقاذه من مأزقه خاصة أن النظام أتيحت له فرصة طيلة أربعين سنة لإصلاح الأمور والتعامل مع الأخطاء الكارثية ولم يفعل).


ويشير القماطي إلى بيان قوي من جماعة الاخوان المسلمين الليبية صدر أمس الخميس (3/2) يفك الارتباط بوضوح من عملية الحوار والتماهي مع النظام من أجل الإصلاح ويحمله مسؤولية كل المشاكل العالقة، بل ويشجع بيان الاخوان الشعب الليبي على المطالبة السلمية بحقوقه كاملة.


كما يشير القماطي إلى بروز شبكات على الأنترنت والفيس بوك لمئات الشباب والنشطاء الليبيين في الداخل يستعدون فيها للخروج في مسيرات سلمية يوم 17 شباط /فبراير الحالي، وهي الذكرى الخامسة لانتفاضة سابقة في مدينة بنغازي قال بأنه (قتل فيها سبعة عشر متظاهر، للمطالبة بالحرية بل يقول بعض هؤلاء الشباب انهم سيرفعون شعار رحيل نظام العقيد القذافي الذي يعتبر أطول حاكم في العالم يجلس في سدة الحكم 42 سنة).


وذكر القماطي أن هناك حملة اعتقالات استباقية قال بأن النظام الليبي في اليومين الماضيين لإفشال أي تحرك يوم 17 شباط /فبراير الجاري وشملت الاعتقالات الناشط السياسي جمال الحاجي في طرابلس وعلى ونيس المنصوري من مدينة طبرق والضابط عادل الجهاني المتهم بنشاط على الأنترنت، وقامت جهات أمنية ليبية كذلك باختراق وتدمير مواقع أنترنت معارضة نشطة في الخارج منها ليبيا المستقبل والمنارة وليبيا جيل.


كما تشير تقارير من داخل ليبيا ـ حسب قول القماطي ـ الى وجود حالة استنفار كامل لكل الأجهزة الأمنية وحركة اللجان الثورية التي تمثل الحزب الأوحد الحاكم في ليبيا ويوجد ذعر وتخوف كبير في هرم السلطة من أن يحذو الشعب الليبي حذو جاريه التونسي والمصري، وأن أهم قيادة أمنية تتولى أمن العقيد وهو العميد عبد الله السنوسي قد عقد عدة لقاءات مع شخصيات لها حضور اجتماعي وثقافي طلب فيها منهم نصح الشباب بالابتعاد عن الأنترنت والفيس بوك وعدم تعريض ليبيا لمشاكل. ووعد السنوسي أنه ستكون هناك تغييرات واصلاحات وشيكة، ولكن عبر بعض الحاضرين لهذه اللقاءات عن شعورهم ان هذه الوعود هي لامتصاص الغضب وتفادي أي عاصفة قادمة قد تسقط النظام الليبي برمته.

وكالة انباء قدس برس

السجن والعزل للضابط الليبى المتهم بتعذيب مصريين

حسن مشالى: أصدرت محكمة طبرق العسكرية أمس، الخميس، حكمها بالسجن والعزل على العقيد الليبى جمعة تنتوش و3 جنود آخرين، لقيامهم بتعذيب مصريين على الحدود الليبية المصرية وبراءة "آمر الكتيبة".


صرح بذلك النائب عبد ربه عمر، نائب مجلسى الشعب عن مدينة مرسى مطروح والمتابع للقضية منذ بدايتها، والذى أكد أن الجانب الليبى أخطره بالحكم الذى صدر ضد المتورطين فى عملية التعذيب، وأشار إلى أنه لم يستطع السفر إلى ليبيا لحضور جلسة النطق بالحكم، نظرا للظروف الصعبة التى تمر بها مصر خلال هذه الفترة.


وأكد عبد ربه أن السلطات الليبية تعاملت مع القضية بشكل جاد وحاسم وجاءت المحاكمة سريعة ورادعة، حيث قضت المحكمة بسجن العقيد تنتوش واثنين من الجنود 3 سنوات و3 أشهر مع العزل من الخدمة العسكرية، وحرمان الضابط من الحقوق المدنية، كما قضت بالسجن 6 شهور لرقيب بالكتيبة مع العزل، بينما برأت المحكمة "آمر الكتيبة" لعدم اشتراكه فى عملية التعذيب أو العلم بها.


كانت محكمة طبرق قد قررت الخميس قبل الماضى تأجيل جلسة النطق بالحكم فى التهم التى وجهت لـ"تنتوش" قائد استطلاع المنطقة الشرقية بحرس الحدود الليبى ومتهمين آخرين فى واقعة تعذيب شابين من بدو مطروح بمنطقة "البردى" على الحدود الليبية المصرية وتصويرهما عراة أثناء عملية التعذيب.


وكانت السلطات الليبية منتصف الشهر الماضى قد قدمت الدعوة لعدد من الشخصيات بمحافظة مطروح لحضور الجلسة الماضية، وسافر إلى ليبيا وفد شعبى يضم 32 شخصا من عمد ومشايخ وأهالى الشابين من قبيلة القطعان ومن القبائل الأخرى وعلى رأسهم نائب مطروح عبد ربه عمر أبو الحنفه و3 من محامى مطروح، وهم صالح عطية بشير وخالد عوض الله وحمدى عمر عبد الحميد الذين حضروا وتابعوا محاكمة الضابط الليبى وباقى المتهمين الذين قاموا بتعذيب الشابين منذ شهرين.


يذكر أنه تم كشف هذه الواقعة من خلال تسريب مقطعى فيديو قام بتصويرهما أحد الجنود وانتشر بين أهالى المنطقة الشرقية بليبيا، وفور تسريب مقطعى الفيديو إلى داخل مصر وانتشارهما بشكل واسع داخل محافظة مطروح، وقيام اليوم السابع بكشف الواقعة وعرض لقطات من مقطعى الفيديو التى يظهر فيها الضابط وهو يجرد الشابين المصريين من ملابسهما وتعذيبهما ودخول المنظمات الحقوقية داخل مصر وخارجها على الخط، الأمر الذى دفع السلطات الليبية لفتح تحقيق موسع مع الضابط وتقديمه للمحاكمة العسكرية.


صحيفة اليوم السابع المصرية

بسبب حالة الغضب في صفوف الطلبة.. إقالة رئيس جامعة قاريونس

علمت وكالة ليبيا برس من مصادر مطلعة بأنه تم اختيار الدكتور عبد الله المنصوري رئيسا لجامعة قاريونس خلفا للدكتور محمد شرف الدين بعد انتقادات واسعة تعرض لها الأخير واتهامات له "بسوء الإدارة وتهييج الطلبة في الجامعة بقرارات غير صائبة"، حسب قول المصادر.


وقالت المصادر إن وزيري التعليم والصحة (عبد الكبير الفاحري)، و(محمد حجازي) قد قاما يوم الخميس بزيارة عاجلة إلى جامعة قاريونس بعد تهديد قطاع واسع من طلبتها بالنزول إلى الشارع احتجاجا على التغييرات التي يقوم بها الرئيس السابق للجامعة والتي شملت طرد "موظفين يشهد لهم بالكفاءة".


وأضاف "الوزيران اجتمعا بشرف الدين وأخبراه بنية الدولة إقالته خشية من حالة الاحتقان في داخل طلبة الجامعة وأساتذتها من قرارات شرف الدين"، وأكد المصدر "أن الوزيرين قاما بدعوة عميدي الكليات وطرحت عليهم أربعة أسماء مرشحة لرئاسة الجامعة هم: عبد الهادى موسي، وعبد الله المنصورى، ومحمد المهدوى، وإدريس الحبوني، حيث أجمع الكل على اختيار الدكتور المنصوري في سابقة لم تشهدها الجامعة في اختيار رؤسائها"، حسب المصدر.


وكانت التقارير والشكاوى قد تزايدت ضد شرف الدين والمسجل العام للجامعة ميلاد الورفلي، ومدير مركز الإنتاج الإعلامي علام الفلاح، الأمر الذي أدى إلى تحرك موظفي الجامعة لجمع تواقيع الموظفين لتنحية شرف الدين.


وأوضحت المصادر بأن هناك اتهامات توجه للإدارة السابقة بالاختلاس وتزوير الدرجات العلمية والترقيات، كما حذرت المصادر من "أي هناك عمليات نهب قد تتعرض لها المخازن العامة بالجامعة" والتي قالت بأنها "مليئة بمواد تقدر بملايين الدينارات علمية وخدمية وتقنية وقطع غيار مختلفة".


يشار إلى أن الدكتور محمد شرف الدين الفيتوري هو دبلوماسي سابق تقلد العديد من المناصب منها: أمين اللجنة الشعبية العامة للإعلام، وأمين المكتب الشعبي الليبي (سفير) ببروكسل، وأمين المكتب الشعبي بمدغشقر.

ليبيا برس

الراية الإخبارية: استعدادات لـ"يوم الشهداء" بمصر

الراية الإخبارية: استعدادات لـ"يوم الشهداء" بمصر: "يستعد المصريون اليوم لمسيرات مليونية في جميع أنحاء البلاد تأكيدا لمطالبهم بتنحي الرئيس حسني مبارك في إطار ما أطلق عليه المتظاهرون 'يوم الش..."

استعدادات لـ"يوم الشهداء" بمصر



يستعد المصريون اليوم لمسيرات مليونية في جميع أنحاء البلاد تأكيدا لمطالبهم بتنحي الرئيس حسني مبارك في إطار ما أطلق عليه المتظاهرون "يوم الشهداء" ضمن ما أسموه "أسبوع الصمود"، حيث ستقام في ميدان التحرير صلاة الغائب وقداس الأحد على أرواح ضحايا الاحتجاجات.

الأربعاء، 2 فبراير، 2011

منظمة الر اية لحقوق الانسان تقول حصار غزة اطاح بك ...ويحاصرك الان ... ياحسني


بتاريخ 16 سبتمبر، 2008

فخامة الرئيس محمد حسني مبارك يحفظه الله
تحية عربية طيبة وبعد،
نهدي نحن أعضاء الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب أطيب تحياتنا إلى الشعب المصري العظيم ولكم واسمح لي يا فخامة الرئيس أن أخاطبك بصفتي رئيسا لأكبر تجمع للعقول العربية في العالم.
أما بعد،
لا تستطيع فخامتك أن تنكر وتقول أنك لا تعرف الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب ولا تسمع بعامر العظم لأنه ببساطة وصل مكتبك شخصيا والوزراء والبرلمانيين والسفراء وعشرات آلاف الأكاديميين والكتاب والشعراء والمثقفين والأدباء في مصر الكنانة نسخا علنية ومخفية كثيرة لرسائل ونداءات ودعوات الجمعية منذ انطلاقة حملة رفع الحصار عن غزة التي أطلقتها الجمعية في 18/10/2007 وإن أنكرت أو أنكر فخامتكم أو معاونيكم، فإنني مستعد لنشر مئات من عناوينكم الرسمية علنا أمام العالم لأجمع ليتأكد من صدق كلامي.
لقد سئم العالم وسئم كل الأحرار والشرفاء وهم يناشدون فخامتكم لرفع الحصار عن غزة ولم تحترم فخامتكم قتال العقول العربية لشهور طويلة ليلا نهار ولم تحترم فكرنا ولا وعينا ولا رأينا ولا مقالاتنا ولا قصائدنا ولا شعرنا ولا نثرنا واستمررت في فرض الحصار على غزة هاشم. لم تحترم يا فخامة الرئيس نداءات 17000 عقل عربي!
صبرنا كعقول عربية لعام يا فخامة الرئيس ونحن نقاتل ليلا نهارا بالفكر والقلم والمعلومة والوعي والتقنية والترجمة والقصيدة والمقالة ولم نحاول حتى أن نسيء لفخامتكم لأن الأمل كان يحدونا لأن تتصرف بمروءة العربي لكن لا حياة لمن تنادي. قاتلنا الغول والثعلب والرئيس بوش والبيت الأبيض ببسالة وشجاعة ومعاركنا ورسائلنا معروفة ومنشورة لكننا رفضنا أن نقترب منك يا فخامة الرئيس لأنك من دمنا ولحمنا، لكنك لم تحترم لا لحم ولا دم ولا شحم ولا عظم!
مع ذلك، من حقك علي أن أحترمك بصفتك رئيسا للشعب المصري العظيم لكن من حقي أن أقول لك كمثقف عربي ورئيس هذا التجمع الحضاري العظيم سبع كلمات يا فخامة الرئيس:
إنني أشعر بالعار من موقفك وعند ذكر اسمك!
وتفضلوا فخامتكم بقبول فائق الاحترام والتقدير،
حرر في الوطن العربي هذا اليوم الثلاثاء 16 سبتمبر/ أيلول، 2008
عامر العظمرئيس الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب
www.wata.cc